vendredi 22 novembre 2019

لماذا تقوم الطائرات بالتخلص من الوقود قبل الهبوط؟



تخيلِ التالي: أنت تجلسُ مُرتاحاً في مقعدك بجوار النافذة على متن طائرةٍ نفاثة، وفجأة، تلاحظ رذاذاً أبيضاً غريباً ينبعث من الجزء الخلفي من الجناح. يا إلهي! هل هناك مشكلة في الطائرة؟ هل ستتحطم؟لا داعي للقلق! ففي هذه اللحظة، يقومُ الطيار بإجراء روتيني يسمى إفراغ الوقود.
بالمناسبة، وقود الطائرات ليس رخيصا على الإطلاق. على سبيل المثال، طائرة بوينغ 300-737 متوسطة الحجم، والمصممة لرحلات جوية قصيرة ومتوسطة المدى، تستخدم حوالي طنين ونصف من الوقود في الساعة أثناء الطيران. يبلغ سعرُ وقود الطائرات أكثر من 600 دولار للطن، وهذا يعني أنه عند الطيران بهذه الطائرة، ستنفق 1,500 دولار تقريباً لكل ساعة طيران. إذن، لماذا يقوم الطيارون بذلك؟

- يجب على معظم الطائرات أن تكون أخفَّ وزناً عند الهبوط مقارنة بالإقلاع، بحيث تصبح أخف بأكثر من 100 طن! - في حال لم تَستخدم الطائرةُ كميةً محددة من الوقود قبل الهبوط، فقد تصطدم بالأرض بقوة، وقد يؤدي ذلك إلى بعض الأضرار الجسيمة. - بين الفينة والأخرى، تحدث حالاتٌ طارئة، وتُجبَرُ الطائرات على الهبوط في وقت أبكر عن الوقت المخطط له. - قلة من الناس يعرفون أن معظم الوقود يتمُ تخزينُه في جناحي الطائرة. لهذا السبب، عندما يضغط الطيار زراً في قمرة القيادة، يبدأ نظامٌ معقد من مضخات وصمامات في العمل، وتقوم فتحاتٌ خاصة في الأجنحة بإخراج الوقود الزائد. - من ناحية أخرى، لا تمتلكُ جميعُ الطائرات هذا النظامَ المعقد. على سبيل المثال، لا يمكن للطائرات الصغيرة مثل بوينغ 757 أو أيرباص A320 تفريغُ الوقود. - إن كانت بُنية الطائرة تمنحُ هذا الخيار، فإن الطيارين يفضلون تفريغ الوقود بدلاً من المخاطرة بحياة الركاب. - يتبخر معظمُ الوقود في الهواء ولا يصل إلى الأرض أبداً. - قد يبدو هذا التصرفُ فظيعاً من ناحية التلوث البيئي. ولكن إليك حقيقةً مُرة: بطريقة أو بأخرى، عندما تحلق الطائرات في السماء، ينتهي المطافُ بكل الوقود في الجو على أي حال. - بالمناسبة، يجبُ على كل طائرة أن تحمل وقوداً أكثر مما تحتاجه لعبور المسافة من النقطة أ إلى النقطة ب. - في 29 ديسمبر 2014، أقلعت رحلة VS43 التابعة لخطوط فيرجين أتلانتيك "Virgin Atlantic" والمتجهة إلى لاس فيجاس من مطار غاتويك "Gatwick". بعد فترة وجيزة، أدرك الطياران أن عجلات جناح الطائرة الأيمن قد علقت ولم تعد لمكانها. - بعد التحليق لعدة ساعات، تمكّن الطياران أخيراً من تفريغ ما يكفي من الكيروسين على منطقة جنوب إنجلترا للعودة إلى غاتويك. - يوجدُ سببٌ مهم لوضع خزانات الوقود في الأجنحة، وهو تخفيفُ وزن هيكل الطائرة، مما يقلل الضغطَ على أطراف الأجنحة. - لو تم تخزينُ كل الوقود في مقدمة الطائرة أو مؤخرتها، فإن مركز الثقل سيتغير تبعاً لاستهلاك الوقود، وذلك سيخل بثبات الطائرة.

0 commentaires

Enregistrer un commentaire