jeudi 21 novembre 2019

لماذا تفتح أبواب الحافلات على السكك الحديدية


قبل أن يُفرض هذا القانون، لم تكن الحافلات تفتح أبوابها على السكك الحديدية. بطبيعة الحال، تتوقف لتتحقق من قدوم محتمل للقطار. لكن، عندما تكون الرؤية منخفضة، في الضباب أو أثناء عاصفة ثلجية مثلا، يمكن أن تكون هذه الطريقة غير فعالة بشكل خطير.


تغير كل شيء في الثلاثينات من القرن السابق، لكن لا يزال الوضع غير مثالي. في الأصل، كان يتم تعيين طالب ك ''مراقب'' أثناء كل رحلة. ينزل من الحافلة بمجرد توقفها وينظر إلى كلا الاتجاهين في مفترق الطرق مع السكك الحديدية. تواصل هذا النظام إلى أن قرر المسؤولون، لسبب وجيه، بأنها مسؤولية كبيرة، توضع على كواهل المتطوعين الشبان.

• يتعلق هذا الأمر بالسلامة والدروس المكتسبة. عبر فتح الباب ونافذتهم على الجانب، يمكن لسائقي الحافلات سماع بشكل أفضل ما إذا كان هناك قطار قادم.
• إلى جانب التوقف تماما قبل 1.5 إلى 4.5 متر من مفترق الطرق (بالإضافة إلى فتح الباب والنافذة)، يجب أن يغلق سائقو الحافلة أي شيء، يصدر منه أصوات قد تشتت انتباههم، بما في ذلك جهاز الراديو والمراوح.
• يعكس الضوء الأبيض أشعة الشمس بشكل أفضل، لذا يحافظ على انخفاض درجات الحرارة بالداخل إلى أقل ب 5.6 درجة مئوية.
• يمنع اللون الأسود دخول أشعة الشمس، ويحتفظ بدرجة حرارة معتدلة في الشتاء!
• فرضت ثماني ولايات قانون اعتماد أحزمة الأمان في الحافلات المدرسية. في بعض الأحيان، تتمتع مدرسة الولاية الخاصة بحرية اختيار ما إذا كان سيضعون الأحزمة أم لا.
• لا تملك معظم الحافلات نظام التوجيه الكهربائي. يساعد هذا النظام عادة السائق على استعمال قوة أقل لتدوير العجلات. لا تملكه الحافلات لأن هناك دائما احتمال أن يفشل في ذلك.
• هناك في الوقت الحالي، حوالي 427،000 حافلة مدرسية في أمريكا وحدها!
• كانت أول الحافلات مجرد عربات تجرها الخيول في أواخر القرن التاسع عشر. كان يسمى هذا النوع من النقل ''المدرسة العامة'' وتنقل الأطفال الذين يعيشون في أماكن بعيدة. (كان معظم الأطفال في ذلك الوقت، يذهبون إلى المدرسة سيرا على الأقدام.)
• إن كنت تحلم من قبل بامتلاك حافلتك الصفراء الخاصة، يمكنك الدخول على موقع إي باي واقتناء حافلة بحوالي 3،000 دولار.
• يمكن أن يصل معدل سرعة الحافلة المدرسية إلى 105 كم في الساعة (على الرغم من أن قوانين الحد الأقصى للسرعة المحلية تفرض معدلات أقل بكثير!).
• وفقا لمجلس الحافلات المدرسية الأمريكية، توفر الحافلات حوالي 7،7 مليار دولار سنويا!
• تدعى أكبر حافلة في العالم، نيوبلان جومبو كروزر. توقف إنتاجها في سنة 1992، لكن هذه الحافلة العملاقة لن تخيب أملك! • تساهم الحافلات في الحفاظ على البيئة. إذا ركب كل طفل الحافلة للذهاب إلى المدرسة، فهذا سيوفر أكثر من 7.5 مليار لتر من الوقود!

• وجد تقرير مدرسي أن الطلاب الذين يركبون الحافلة أقل عرضة للتغيب عن المدرسة.
• هناك امتيازات يتمتع بها كل سائق حافلة مدرسية! في الرحلات الميدانية، يحصلون عادة على دخول مجاني إلى تلك الأماكن.

0 commentaires

Enregistrer un commentaire